كيف أصبح ذكياً لن تصدق !!

ذكرت التعليم بالمدرسة أن الذكاء يولّد العديد من الأفكار التي تجعلك محط إعجاب الآخرين ومصدراً ثميناً للنصيحة. فإذا حاولت أن تصبح فطن، تيقن أن الناس سيتطلعون بشغف لسماع رأيك بخصوص كل الموضوعات، مثلما سيجعل صديقاتك يتعلقن بك لدرجة هائلة. مثلما أنه ما من واحد من يرغب في التنازل عن صداقة إنسان فطن. وإذا كنت فطن، فإنه سوف يكون بإمكانك حماية وحفظ عائلة مترابطة ومتماسكة.. فكيف تصبح أكثر ذكاءً ومصنعاً للأفكار برأي الناس من حولك؟!

تدريب الذهن

يُعتبر مران الذهن من المسائل الهامة لاكتساب الذكاء، حيث يتم تدريبه عن طريق حل المفردات المتقاطعة، ولعبة سودوكو، والألعاب المبنية على المفردات والأرقام، مثلما يُمكن تدريب الذهن بأساليب أكاديمية مثل حل المعادلات الرياضية والتمارين المخصصة بالهندسة والمنطقة، ولتمرين الذهن ايضاًًً يُحذر بالتجديد في الحياة لتفادي الروتين اليومي لتقوية الرأس وتنشيطه.

مواصلة التعليم

يُمكن اقتصاد الوقت والمال والطاقة لإكمال التعليم، فالبالغين غالباً يستهينون بقدرتهم وعزيمتهم على تعلمّ مفاهيم ومهارات حديثة، لذلك يلزم تحدّي الذات عن طريق التسجيل بمعهد سواء كان أكاديمياً أو إبداعياً، لأن استكمال التعليم بطريقة اختياري يوفر إمكانية مثالية لتنمية الذهن وتزايد نسبة الذكاء.

الحديث مع أفراد مثيرين للاهتمام لا يتشابه الأفراد في تجاربهم اليومية والحياتية، لأن كل فرد يفسر الأشياء بطريقة غير مشابه، ويحفظ الذكريات ويتفاعل مع المواقف على حسب الأفكار المخصصة به، وعلى الرغم أن كل إنسان يختار الأسلوب والكيفية والمنهجية المخصصة له، ويعتقد أن أسلوبه هو الأمثل، فإن الاستحواذ على منظور من فرد آخر يعاون ذهن الإنسان على ابتكار إجابات وطرق وتقنيات حديثة، وسواء كان الموضوع له رابطة بالدين أو الشؤون المالية أو السياسية أو الغذائية فإنه يلزم التدرّب على حسن الإنصات والإنصات للآخرين من أجل تحديث الذكاء الشخصي.

القراءة اليومية  يُمكن للقراءة أن تجعل الإنسان أكثر ذكاءاً، حيث تُشير الدراسات أن الأطفال الذين يقرؤون وهم صغار أصبحوا أكثر ذكاءاً في كبرهم من الأفراد الذين لا يقرؤون، لأن القراءة تصنع جواً من التأمل والتفكير التحليلي، ويُفضَّل أن يقرأ الأفراد البالغين أموراً مثيرة للاهتمام من أجل إنماء الذهن وارتفاع مقدرته على إستيعاب المقالات العسيرة

اتباع نسق غذائي صحي تُعزز بعض المأكولات الرأس وتعمل على تقويته خاصة التي تتضمن على معدلات عالية من الدهون الصحية، وبصرف النظر عن تصور الناس بأن تناول جميع أشكال الدهون يضيف إلى أوزانهم، لكنَّ المأكولات التي يلزم تجنبها هي التي تتضمن على دهون غير مشبعة، حيث يُكتب عليها في غالبية الأوقات أنها تتضمن على نحو جزئي على الزيوت المهدرجة، لذلك يلزم تناول المأكولات والمشروبات الغنية بالدهون الصحية (بالإنجليزية: monounsaturated fats) مثل المكسرات والأسماك.

تعلّم العزف على ماكينة موسيقية

يُعتبر تعلّم العزف على ماكينة موسيقيّة من الوسائل التي تُساعد على مبالغة العبقريّة والذكاء عند الشخص، حيث يُحذر بتخصيص ما لا يقلّ عن 1/2 ساعة أسبوعيّاً للتدرّب على ماكينة موسيقيّة مرغوبة؛ إذ يؤدّي هذا إلى مبالغة القدرة الفكريّة للدماغ، وتزايد مهاراته التي تتعلّق بمواضيع الرياضيّات والتفكير المنطقيّ، وذلك ما أثبتته الدراسات القائمة على التصوير المغناطيسيّ للدماغ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق